كيان العدو يتوعّد برد لا هوادة فيه ضد غزة

هدد كيان العدو في رسالة بعثت بها إلى مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، باستخدام قوة لا هوادة فيها ضد الفلسطينيين، ردًا علي إطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه مدينة تل أبيب.

جاء ذلك بحسب ما ورد في الرسالة التي وزعها المندوب الصهيوني الدائم لدي الأمم المتحدة السفير “داني دانون” على الصحفيين بمقر المنظمة الأممية بنيويورك.

واتهم كيان العدو حركة حماس في قطاع غزة بالمسؤلية عن إطلاق الصاروخين مساء الخميس.

وطالب “دانون” مجلس الأمن بأن “يشجب حماس لإطلاقها الصواريخ على كيان العدو والاعتراف بها كمنظمة إرهابية”.

وأردف: “سيتخذ كيان العدو كل الإجراءات اللازمة لحماية نفسها ومواطنيها”، معتبرا أن حماس “تحاول إيذاء كيان العدو وستواجه بقوة لا هوادة فيها”.

وشنت طائرات ومروحيات تابعة لجيش الاحتلال غارات على نحو 100 هدف تابع لـ “حماس” في قطاع غزة خلال ساعات فجر الجمعة، ردًا على استهداف تل أبيب مساء الخميس.

يأتي ذلك، بينما نفت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس”، في بيان، مسؤوليتها عن الصواريخ التي أطلقت باتجاه كيان العدو. ولفتت الحركة إلى أن تلك الصواريخ جرى إطلاقها “في الوقت الذي كان يُعقد فيه اجتماع بين قيادة حركة حماس والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة”.

وكان جيش الاحتلال قد أكد مساء الخميس أن منظومة القبة الحديدية اعترضت صاروخين على الأقل فوق منطقة تل أبيب الكبرى، أطلقا من القطاع، ودوت صافرات الإنذار قبل ذلك بالمنطقة لدقائق.

وحسب عدة وسائل إعلام عبرية، انطلقت صفارة الإنذار في تل أبيب ومحيطها، وسُمع صوت انفجارات.

المصدر: وكالات

ف/ش