شركة الأمانة سلمت المازوت الإيراني لقرى مرجعيون وحاصبيا

أعلنت شركة “الامانة”، في بيان، انها سلمت قرى وبلدات ضمن قضاءي مرجعيون وحاصبيا (ابل السقي، الفرديس، شويا، القليعة، برج الملوك، جديدة مرجعيون) حصصها من المازوت الإيراني ضمن الدفعة الأولى لمولدات الكهرباء، في حضور عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور علي فياض، وعدد من الفاعليات والشخصيات ورجال الدين.

فياض
وأكد النائب فياض “أن موضوع المازوت لا تحركه توظيفات سياسة، إنما يتم توزيعه من منطلق إنساني واجتماعي بحت وبدون أي تمييز طائفي أو مناطقي أو حزبي، وهذا الاجراء طارئ واستثنائي ومرحلي ولا نريد أن نحل مكان الدولة، فنحن نستجيب لمعاناة الناس وبهدف مؤازرة الدولة ومساعدة المجتمع على أمل أن تتمكن هذه الحكومة من خلال خطتها وبرامجها من أن تستعيد الدولة بمؤسساتها دورها والقدرة على خدمة الناس في أسرع وقت ممكن”، وقال: “ما دام هناك حاجة والدولة عاجزة نحن سنكون حاضرين الى جانب أهلنا كما كنا على الدوام خلال مسارنا النضالي المقاوم، ودورنا الاجتماعي والانساني الحاضر الى جانب الناس”.

وفي الشأن السياسي، أكد فياض “أن الانتخابات النيابية المقبلة ستجري في السابع والعشرين من شهر آذار عام 2022، ضمن المهلة المقررة دستوريا”. وتوقع “تأجيل الانتخابات البلدية عامين”.

وقال: “هناك مناخ عام سائد لدى الحكومة، أثناء مناقشتها البيان الوزاري ولدى الكتل في المجلس النيابي، يعتبر أن الظرف الذي تمر به البلاد غير مؤات لاجراء الانتخابات البلدية، ولذلك هناك توجه الى تأجيلها سنتين”.

اضاف: “ليس هناك من تعديلات جذرية على قانون الانتخاب النافذ، إلا في ما يتعلق بالمقاعد الاغترابية الست، نظرا إلى أن هذا الامر يحتاج الى مراسيم والبعض يعتبره غير دستوري، وعلى المستوى الاجرائي هو بحاجة الى نقاشات واجراءات ربما تكون معقدة وليس أوانها في هذه المرحلة، لأن المطلوب توزيع هذه المقاعد على القارات الست وعلى الطوائف الأساسية الكبرى”.

واشار الى ان “الانتخابات ستجري وفقا لصيغة القانون السابق بمعنى النسبية، التقسيمات الانتخابية هي ذاتها وصوت تفضيلي واحد بالمبدأ والاجراءات الاصلاحية مثل البطاقة الممغنطة والمغاسنتر يعني مراكز الاقتراع الكبرى، وهذا الامر ترك للحكومة في ان تقيم امكانياتها وفي أن ترى المناسب، ولكن بالمحصلة نحن نسير في انتخابات ستجري في آذار المقبل، ما يعني أن الجو الانتخابي في البلد سيكون مفتوحا في شهر كانون الثاني عام 2022”.

واعتبر النائب فياض “ان تجربة الانتخابات في بلاد الاغتراب في العام 2018 لم تكن ناجحة لاعتبارات عدة، بحيث سجلت مئات الشكاوى”.

الحاصباني
من جهته، اكد رئيس بلدية القليعة بسام الحاصباني “أن المواطنين جميعا استفادوا من المازوت الإيراني، فضلا عن أنه وفر أموالا كبيرة على البلديات وأصحاب المولدات، نظرا لسعر صفيحته المتدنية”، متمنيا “ان يستمر توزيع المازوت الإيراني خدمة للناس، وليستعيد هذا الوطن عافيته بأسرع وقت”.

الشوفي
من ناحيته، رحب رئيس بلدية شويا عصام الشوفي بالنائب فياض والعاملين في شركة الأمانة، وقال: “نحن سعداء جدا بهذه المبادرة التي تهدف لخدمة الناس، ونتشرف بكم ونقدر هذه الخطوة عاليا”.

سليقا
وقال عضو المجلس المذهبي الدرزي الشيخ الدكتور وسام سليقا: “ليس بغريب عمن بذله دماءه في سبيل الدفاع عن الأرض والوطن من أجل تحقيق كرامة الإنسان، أن يكون اليوم عنصر الطمأنينة والمساعدة لكل مجتمعنا اللبناني”.