بوغدانوف يكشف مصير المنطقة الامنة شمالي سوريا

كشف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مصير انشاء المنطقة الآمنة في شمال سوريا.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الأحد 17 مارس/آذار.

وردا على سؤال لمراسل “سبوتنيك” بشأن إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، والطرح التركي حولها، قال بوغدانوف: “المشاورات مستمرة مع الحكومة السورية وكذلك مع الأطراف المعنية، التي تشارك في إطار أستانا، وبطبيعة الحال مع أنقرة، والاتصالات مستمرة معها على المستوى السياسي والعسكري والأمني”.

ولفت بوغدانوف إلى أن هناك بطء في تنفيذ الاتقاقات، التي تم التوصل إليها سابقا.

واستطرد: “لكن علينا أن نتحلى بالصبر كي نتخذ القرار بشكل مدروس، بغية تحقيق الأهداف في القضاء على الإرهاب وتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، وبخاصة في الشمال ولا سيما إدلب، شمال غربي البلاد”.

وأردف بوغدانوف: “بالطبع من أجل إعادة بناء البنية التحتية وعودة اللاجئين والتسوية السياسية، والعلاقات، التي كانت موجودة بالمجتمع السوري”، لافتا إلى أن الأوضاع باتت تتحسن في سوريا بشكل ملحوظ رغم وجود بعض المشكلات التي تحتاج مزيدا من الجهد للتغلب عليها.

ويقوم بوغدانوف حاليا بزيارة إلى السودان لنقل دعوة من الرئيس فلاديمير بوتين إلى نظيره السوداني للمشاركة في القمة الروسية الأفريقية الأولى، التي تعقد بمنتجع سوتشي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر:العالم

ف/خ