إعلام العدو يكشف حقيقة إختراق هاتف باراك و بيني غانتس من إيران

كشفت القناة الصهيونية الثانية أن إيران قد حصلت على معلومات تم تسريبها من هاتف رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق إيهود باراك.

وذكرت القناة، أن رئيس جهاز الشاباك نداف أرغمان، أبلغ باراك شخصيا بأنه تم اختراق هاتفه وحاسوبه وأن جهات مختصة في الاختراق وصلت لهاتفه وحاسوبه وباعت محتوياتهما لإيران.

وأضافت القناة، أنه “لا توجد أي معلومات مسيئة وصلت للإيرانيين، وأن عملية الاختراق لم تكن بسبب إهمال من باراك”.

وكان التلفزيون الصهيوني قد أفاد مؤخرا بأن جهاز الأمن العام (الشاباك) يشتبه بأن إيران تمكنت من اختراق الهاتف المحمول لزعيم تحالف “الأزرق والأبيض”، رئيس الأركان الصهيونية الأسبق بيني غانتس.

المصدر: “معا”

ف/ش