بكين تؤكد أنها لعبت “دورا بناء” في نزع فتيل التوتر بين باكستان والهند

أكدت بكين أنها لعبت “دورا بناء” في نزع فتيل التوتر بين باكستان والهند، وذلك بعد احتدام المجابهة بين البلدين الشهر الماضي في أعقاب الهجوم الإرهابي على حافلة عسكرية هندية في كشمير.

وقالت وزارة الخارجية الصينية: “التعايش السلمي بين إسلام آباد ونيودلهي يصب في مصلحة الجميع. والصين باعتبارها جارة ترتبط بعلاقات ودية مع البلدين، شجعتهما على إجراء المحادثات ولعبت دورا بناء في الحد من التوتر”.

وأضافت أن “بعض الدول الأخرى، بذلت جهودا إيجابية في تسوية هذه الأزمة”، مشيرة إلى أن بكين مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي لمواصلة تشجيع البلدين على الالتقاء في منتصف الطريق وتسوية الخلافات بالحوار والسبل السلمية.

وشهدت العلاقات الهندية الباكستانية توترا غير مسبوق الشهر الماضي في إقليم كشمير المتنازع عليه في أعقاب هجوم مسلحين على حافلة عسكرية هندية الشهر الماضي.

وبلغ التوتر بين البلدين ذروته بعد المواجهة الجوية الخاطفة إثر ضرب طائرات هندية معسكرا لـ”جماعة محمد” الإرهابية في باكستان، واشتباك طيران البلدين ووقوع طيار هندي في الأسر لدى باكستان.

واتهمت الهند باكستان بإيواء الإرهابيين المسؤولين عن التفجير، وخاصة جماعة “جيش محمد” الإرهابية، فيما نفت إسلام آباد أي صلة لها بهذه الزمر من قريب أو بعيد.

المصدر: وكالات

ع/ش