مناورات بحرية مشتركة بين الأسطولين المغربي والإسباني

نفذت في البحر الأبيض المتوسط، مناورات بحرية مشتركة بين الأسطولين المغربي والإسباني بالقرب من منطقة قادس، في تدريبات انطلقت الأسبوع الماضي، واختتمت يوم الأحد.

ووفقا لما نقله موقع “defensa” المتخصص في الشأن العسكري والأمني، فقد شاركت فرقاطة “مولاي إسماعيل”، من سلاح البحرية المغربية، إلى جوار فرقاطة “BAM” الإسبانية، في المناورات البحرية المشتركة، مشيرا إلى أن “التدريب يأتي في إطار MAES-13 من أجل رفع قدرات القوات البحرية للبلدين، وتعزيز التعاون بين الرباط ومدريد”.

وخلال التمرين العسكري، أجرت القوات البحرية سلسلة من التحديثات المتعلقة بالتنسيق والتدريب في الميناء، فيما غادرت الفرقاطة المغربية ميناء قادس متوجهة إلى الدار البيضاء، حيث القاعدة الرئيسية للبحرية الملكية المغربية.

واشتمل برنامج التدريب، على تمارين على مراقبة الملاحة في الواجهة البحرية الغربية للدولتين، بالإضافة إلى تنفيذ عمليات جوية من أجل المداهمة والإنقاذ.

وشاركت الفرقاطة المغربية في عدد من التدريبات الدولية، ففي يناير الماضي، قامت فرقاطة “السلطان مولاي إسماعيل” بتمرين مشترك مع عدد من الفرقاطات وحاملات الصواريخ البحرية الأمريكية.

وحصل المغرب على الفرقاطة في صفقة عسكرية مع الجانب الهولندي عام 2012، ومن مهامها الدوريات البحرية التقليدية، ومراقبة المياه الإقليمية والمنطقة البحرية الاقتصادية الخاصة بالبلاد، وعمليات البحث والإنقاذ البحري، بالإضافة إلى مهام حماية مصايد الأسماك، والحيلولة دون انتهاك الموارد الطبيعية البحرية وحمايتها.

المصدر: وكالات

ع/ش