سوريا: قناص من النصرة إستهدف حافلة تلاميذ في حلب

أكدت مصادر مطلعة لـ”RT” أن قناصا من “جبهة النصرة” هو من استهدف حافلة التلاميذ في حلب السورية.

وأوضحت مصادر “RT” أن قناصا في منطقة الليرمون بحلب من تنظيم “جبهة النصرة”، الذي يحمل حاليا اسم “هيئة تحرير الشام”، أطلق اليوم الثلاثاء النار على حافلة تقل مجموعة تلاميذ في هجوم أدى إلى مقتل طفل على الفور في المكان وإصابة مدرسة حاولت إنقاذ بقية الأطفال من الرصاص، ونقلت إلى أحد المستشفيات المحلية.

وأشارت المصادر إلى أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، موضحة أن مدنيا واحدا قتل منذ 3 أيام في حلب جراء نيران قنص، وأضافت: “لقد أودت عمليات القصف الشنيعة من قبل المسلحين التي استهدفت المدنيين بحياة عشرات الأشخاص”.

وعلقت المصادر على الحادث الجديد من هذه السلسلة بالقول: “إن المسلحين المدعومين من قبل تركيا لا يرحمون حتى الأطفال. ويبدو أن تركيا لا تستطيع السيطرة على المجموعات المسلحة”.

في غضون ذلك، روت المدرسة التي أصيبت جراء الهجوم تفاصيل الحادث، وقالت: “كنت في حافلة مدرسية تقل أطفالا إلى بيوتهم، واتفقنا مع آبائهم على أن يستقبلوهم في مكان آمن لأننا عرفنا أن الطريق قد يكون خطيرا”.

وتابعت المدرسة: “عندما كنا في طريقنا سمعت صوت طلقات نارية وإصابة الحافلة بالرصاص، وكان أمامي طفل، وبعد ذلك توقفت الحافلة وفررنا منها في اتجاهات مختلفة لننجو بحياتنا. وأنا فقدت وعيي واستيقظت فقط في المستشفى”.

المصدر: RT

ف/ش