نتنياهو لغانتس: ما الذي يعلمه الإيرانيون عنك وتخفيه عنا؟

زعم رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أن إيران ربما تبتز منافسه الرئيسي في الانتخابات رئيس أركان الجيش السابق بيني غانتس بعد اختراق هاتفه، رغم أن إيران نفت اختراقها للهاتف.

وقال نتنياهو الأربعاء، إن إيران حصلت في وقت سابق على “معلومات حساسة” من هذا الهاتف لكنه لم يقدم أدلة أو تفاصيل.

وأضاف: “سيتم كشف المزيد من المحتوى الذي كان على هاتف غانتس”.

ووجه رئيس الوزراء الصهيوني سؤالا لغانتس قائلا “ما الذي يعلمه الإيرانيون عنك وتخفيه عنا؟.. والأهم من ذلك، كيف ستواجه عدونا الأول إيران بوصفك رئيسا للوزراء إذا كانت إيران تمتلك معلومات حساسة عنك؟ الأمر لا يتعلق بشائعة.. إنها مسألة أمن قومي”.

ودعا نتنياهو منافسه إلى الاعتراف “بوصفه السبيل الوحيد لمنع ابتزازه”.

إلى ذلك، أكد غانتس صحة تقرير بثه تلفزيون صهيوني قبل أيام وأفاد بأن جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) اكتشف اختراق هاتفه، لكنه لم يؤكد ما إذا كان إيرانيون هم من قاموا باختراق هاتفه مثلما أورد التقرير، علما أن طهران نفت رسميا اختراقها لهاتف غانتس على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي.

وذكر منافس نتنياهو أن الهاتف لم تكن عليه أي بيانات من شأنها الإضرار بالأمن القومي أو بقدرته على أداء واجباته في حال انتخابه رئيسا للوزراء.

وتعكس هذه التصريحات، التي جاءت في خطاب قصير لنتنياهو نُشر على الإنترنت من مقر إقامته الرسمي، مستوى جديدا للانتقاد اللاذع في سياق هذا السباق الانتخابي.

وبحسب استطلاعات الرأي فإن التنافس يحتدم قبل ثلاثة أسابيع من موعد إجراء الانتخابات بين حزب الليكود اليميني بزعامة نتنياهو وحزب الأزرق والأبيض الذي يقوده غانتس والمحسوب على تيار الوسط.

المصدر: رويترز

ف/ش