ويخضع مثلت حلايب، الواقع في الركن الجنوب الشرقي لمصر للسيادة المصرية، بينما تقول الخرطوم إنه “أرض سودانية”.

واعتبر البشري أن “الأمر يعد تدخلاً مباشراً في صلاحيات وزارة النفط والغاز السودانية في منح التراخيص للتنقيب عن النفط والغاز في هذه المنطقة”.

ونقلت وكالة السودان للأنباء “سونا” عن البشرى قوله إن التنقيب “يعتبر عملا غير قانوني وتترتب عليه آثار قانونية سوف تتحملها الجهة التي تقوم بهذا العمل”.

أخبار ذات صلة

 وطالب البشرى الشركات و المكاتب الاستشارية ومكاتب الدراسات بوقف أي عمل في هذه المنطقة لأنه، على حد قوله “يعتبر عمل غير قانوني، تترتب عليه آثار قانونية ستتحملها الجهة التي تقوم بهذا العمل.”

وأضاف المسؤول السوداني أن “حكومته لا تمانع من أي عمل مشترك للتنقيب عن الغاز والنفط في منطقة البحر الأحمر، على أن يكون وفق اتفاقيات مشتركة وموقعة بين البلدان”.

يذكر أن شركة جنوب الوادي المصرية للبترول قد أعلنت عن طرح أول مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن النفط والغاز في قطاعات بالبحر الأحمر.

المصدر: وكالات

ف/خ