وشهدت مناطق جبرة والصحافة جنوبي الخرطوم، وشارع الستين والحاج يوسف (شرق) التظاهرات الأكبر.

وكان “تجمع المهنيين” قد دعا لتظاهرات في عدد من الولايات، استبقتها السلطات باعتقالات لقيادات وكوادر حزب الأمة في ولاية شمال كردفان بحسب بيان لحزب الامة القومي المعارض.

واندلعت شرارة الاحتجاجات بالسودان في يوم 19 ديسمبر 2018، تنديدا بغلاء السلع الأساسية وشح النقود والدواء، وتحولت لاحقا إلى تظاهرات ضد حكم الرئيس عمر البشير مطالبة بـ”إسقاط النظام الحاكم وتنحي البشير” عن السلطة.

المصدر: سكاي نيوز

ف/خ