ثلاث دول أوروبية لن تدعم مشاريع قرارات تنتقد الانتهاكات الصهيونية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

أعلنت بريطانيا والدنمارك والنمسا أنها لن تدعم اليوم الجمعة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مشاريع قرارات تنتقد الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، في رسالة خطية وجهها أمس الخميس إلى صحيفة Jewish Chronicle اللندنية، أن حكومة لندن ستعارض أي مشاريع قرارات ستطرح في مجلس حقوق الإنسان بموجب “البند السابع” من جدول أعماله الدائم، وهو بند يتعلق حصرا بأنشطة إسرائيل في الأراضي الفلسطينية وانتهاكات حقوق الإنسان هناك.