قاسمي: اعتراف ترامب بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان غير قانوني وغير مقبول

دانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص “سيادة الكيان الصهيوني على الجولان”، معتبرة إياها خطوة غير مقبولة وغير مشروعة.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الجمعة، على أن “هذا الاعتراف غير القانوني وغير المقبول لا تأثير له على الحقيقة.

وحذر الدبلوماسي الإيراني من أن قرارات ترامب “الشخصية المتهورة” قد تؤدي إلى سلسلة أزمات في منطقة الشرق الأوسط ذات الوضع الحرج، قائلا إن الكيان الصهيوني كقوة احتلال لا سيادة لها على أي أراض عربية وإسلامية، وينبغي وضع حد لاحتلالاتها واعتداءاتها فورا.

وذكّر قاسمي بأن قرار مجلس الأمن الدولي ينص على تبعية الجولان للأراضي السورية، مؤكدا أنه “لا حل في المنطقة إلا عبر إنهاء الاحتلال”.

وأشار المتحدث إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي ينتهك فيها ترامب قرارات مجلس الأمن الدولي والقانون الدولي، مضيفا أن سياسات الرئيس الأمريكي تشكل خطرا على العالم كله، لا سيما منطقة الشرق الأوسط.

وذكر قاسمي أن إيران ستتابع عن كثب التطورات المستقبلية في الموضوع وستنتهج السياسات المناسبة بالتنسيق والتشاور مع الحكومة السورية ودول أخرى.

وجاءت هذه التصريحات تعليقا على إعلان ترامب في حسابه على “تويتر” مساء أمس أن “الوقت حان للولايات المتحدة أن تعترف بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان الذي يحظى بأهمية استراتيجية وأمنية حيوية بالنسبة للكيان الصهيوني واستقرار المنطقة”.

المصدر: وكالات

ف/ش