بعد ليلة مشتعلة غزة تقدم شهيد وإصابتين

استشهد صباح اليوم الأحد، شابٌ فلسطيني، متأثرًا بجراحه البالغة التي أصيب بها الليلة الماضية خلال فعاليات الإرباك الليلي شمال قطاع غزة.

ونقل مصادر عن وزارة الصحة بغزة أن الشاب حبيب المصري (24 عامًا) استشهد بعد إصابته برصاصة في الصدر أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركته في فعاليات الإرباك الليلي شمال قطاع غزة.

وأضافت الصحة أنه أصيب شابان بجراح متفاوتة.

وكان قد أصيب ثلاثة شبان على الأقل بجروح والعشرات بالاختناق في تجدد فعاليات الإرباك الليلي، مساء أمس السبت، شرق مخيمات العودة شرقي قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية أن المئات من الشبان توافدوا مساء السبت إلى مخيمات العودة الخمس شرقي القطاع، وبدؤوا فعاليات الإرباك الليلي.

وتوجه عشرات الشبان إلى منطقة السياج الفاصل، وأشعلوا الإطارات المطاطية، وأطلقوا المفرقعات الصوتية، وأضواء الليزر، تجاه مواقع الاحتلال، ورددوا الهتافات الوطنية ضمن فعاليات الإرباك الليلي.

وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال أطلقت النار وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين ما أدى إلى إصابة 3 منهم شرق جباليا ورفح وخانيونس بجروح، فضلا عن إصابة العشرات بالاختناق.

المصدر: قناة العالم

ف/ش