تعاون عراقي مصري مرتقب في مختلف المجالات

عقد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، ونظيره العراقي، عادل عبد المهدي، جلسة مباحثات موسعة بحضور سفراء البلدين وعدد كبير من الوزراء ورجال الأعمال من الجانبين، أمس السبت في القاهرة.

وقد رحب مدبولي بالوفد العراقي من مجتمع رجال الأعمال والصناعة، مؤكدا على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، حيث كانت مصر والعراق دوما ركيزة استقرار المنطقة والشرق الأوسط.

وأوضح مدبولى أن عددا كبيرا من المصريين كانوا مُتواجدين في العراق لسنوات مضت، كما كانت مصر مقصدا للطلبة والمثقفين العراقيين.

وأوضح رئيس الوزراء المصري أن أحد أهم أدوات العمل المشترك، التي تم الاتفاق عليها بين البلدين سيكون من خلال إنشاء شركات مشتركة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة مهمة في تسهيل العمل وتنفيذ مشروعات كبرى.

وأعلن أنه “تم التوافق على أن يتم الشهر القادم عقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، حيثُ سأتشرف بزيارة العراق، وآمل أن يتم خلال الزيارة تفعيل تنفيذ عدد من المشروعات”.

وأشار رئيس الوزراء المصري إلى أن بلاده مستعدة لنقل خبراتها في كل القطاعات إلى العراق.

من جانبه أكد رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي على أن عدد رجال الأعمال العراقيين، الذين كانوا يتمنىون القدوم والمشاركة في منتدى الأعمال المشترك، أكبر بكثير من العدد الذي يتواجد الآن، مضيفا أن هناك حرصا وتحمسا من جانبهم على المشاركة والعمل مع شركائهم في مصر.

كما شدد عبد المهدي على أن العلاقات الاقتصادية بين مصر والعراق لا يمكن أن تبقى على حالها، مشيرا إلى أن أرقام الميزان التجاري وميزان المدفوعات ما زالت متواضعة، وأن حكومته تعول على القطاع الخاص بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة، وتريد أن تعطيه أولوية كبيرة.

المصدر: RT

ف/ش