جيش الإحتلال يعزز جنوده على حدود غزة

استدعى جيش الإحتلال، اليوم الاثنين، لواءين عسكريين ومقر قيادة فرقة عسكرية إلى حدود قطاع غزة، محملا حركة “حماس” مسؤولية إطلاق صاروخ سقط وسط الكيان الصهيوني.

وقال جيش الإحتلال في بيان، إن رئيس الأركان أنهى سلسلة اجتماعات لتقييم الوضع، مؤكدا استعداده لكل الاحتمالات.

وحمل الجيش حركة “حماس” مسؤولية إطلاق الصاروخ، الذي أصاب منزلا شمال تل أبيب وخلف إصابات وأضرارا مادية، مشيرا إلى أن الصاروخ من إنتاج ذاتي لحماس، وأطلق من منطقة تابعة للحركة.

إلى ذلك نقلت القناة الثانية الصهيونية عن وزراء في الكابنيت، أنه لا يوجد خيار سوى العودة لسياسة الاغتيالات.

كما انتقد وزير الدفاع السابق موشيه يعلون، سياسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قائلا أنه استسلم “للإرهاب”، وحان وقت القيادة القوية.

وتحدثت وسائل إعلام صهيونية أن الصاروخ يبلغ مداه 120 كيلومترا وأُطلق من موقع للجناح العسكري لحماس في رفح جنوبي قطاع غزة.

المصدر: RT

ف/ش