أهم القرارات التي أعلن عنها الكابينت برئاسة نتنياهو

أعلن الكابنيت الصهيوني “المجلس الامني المصغر”مساء اليوم الثلاثاء, الدفع بتعزيزات اضافية على الحدود مع قطاع غزة.

كما قرر استدعاء المزيد من قوات المشاة الاضافية وكتيبة المدفعية لحدود غزة و تجنيد قوات احتياط اضافية و منع الاجازات في صفوف تلك الكتائب.

وجاءت القرارات بعد تقييم الوضع برئاسة رئيس الحكومة الصهيونية ووزير الجيش بنيامين نتنياهو، عقب اجتماعه برئيس اركان الجيش أفيف كوخافي الذي قرر الاتي:

في سياق متصل قال مسؤول صهيوني في أعقاب المشاورات الأمنية الصهيونية، إنه “لا وقف لإطلاق النار، في حين قرّر رئيس أركان جيش الاحتلال، الدفع بقوّات إضافية إلى غلاف قطاع غزّة، منها لواء مشاة وكتيبة مدفعيّة.

وأضاف المسؤول الصهيوني، الذي وصفته وسائل الإعلام بأنه مطّلع على المشاورات الأمنيّة، أن الكيان الصهيوني “تأخذ بالحسبان إمكانيّة تجدد المعارك في أيّة لحظة، أقرب موعد ننظر إليه هو يوم السبت المقبل، الذي نعتبره موعدًا مشحونًا”.

ويأتي تعزيز جيش الاحتلال لقواته في قطاع غزّة رغم إزالته الحواجز العسكريّة التي نصبها في محيط القطاع، منذ أمس، الإثنين، وإعادة تشغيل القطارات في المنطقة، بعد الأنباء عن التوصّل إلى تهدئة بين الاحتلال وفصائل المقاومة.

المصدر: وكالات

ف/ش