سوريا: حشود في طرطوس رفصا لإعلان ترامب

نفذ أهالي الحسكة وقفة احتجاجية وسط المدينة اليوم تنديداً ورفضاً لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل مؤكدين أن هذا الإعلان لا يغير الحقائق التاريخية.

وعبر المشاركون في الوقفة التي نفذت أمام المركز الطبي المحدث وسط مدينة الحسكة عن تضامنهم مع أهلنا في الجولان المحتل في وجه كل المؤامرات الصهيونية التي تأتي في إطار المخططات التي تستهدف سورية منذ ثماني سنوات مؤكدين أن إرادة وصمود السوريين وتضحيات جيشهم الباسل ووقوفهم خلف قيادتهم أفشلت كل المخططات الخبيثة وستفشل كل تبعاتها وسيبقى الجولان في قلب سورية ولا تنازل عن ذرة تراب من أرضه.

وقال مدير صحة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف أن الجولان سوري وسيبقى سورياً وسيعود لحضن الوطن الأم بهمة الجيش العربي السوري الذي تمكن خلال السنوات الثمانية الماضية من مقارعة الإرهاب ومواجهة الآلة العسكرية والإعلامية للصهاينة ولن يتوانى أبناء سورية عن تقديم كل ما يلزم من أجل الحفاظ على كل ذرة تراب من أرض سورية.

بدوره أشار مدير المركز الطبي المحدث الدكتور صخر ادريس إلى أن رسالتنا اليوم هي لتأكيد دعمنا لصمود اهلنا في الجولان السوري المحتل والوقوف إلى جانبهم بوجه كل ما يستهدف الارض والهوية مشددا على أن الجولان سوري وسيبقى كذلك ولا أحد يستطيع ان يغير الحقائق التاريخية.
من جانبه قال معاون مدير صحة الحسكة الدكتور ملك عطا الله “جئنا اليوم لنعلن للعالم رفض أبناء سورية لإعلان ترامب العدواني ولكل ما يستهدف الأرض والهوية” مؤكداً أن الجولان المحتل طال الزمن أو قصر سيبقى سورياً وفي قلب كل سوري شريف فالجولان كرامتنا ولن نسمح لأحد أن يمس كرامتنا.

كما احتشد اليوم أهالي محافظة طرطوس أمام مبنى المحافظة تنديداً بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بضم الجولان العربي السوري لكيان العدو.

وكانت ساحات الوطن على امتدادها شهدت أمس وقفات احتجاجية تنديداً بإعلان ترامب حول الجولان وتأكيداً على هويته الوطنية وعودته للوطن الأم سورية.

المصدر: سانا

ف/ش