روحاني: حكام امیركا دعاة حرب ومنتهكون للقوانین الدولیة

أكد الرئیس الایراني حسن روحاني، أن حكام امیركا الیوم هم دعاة حرب ومنتهكون للقوانین الدولیة ولا أحد یحبذ سلوكهم، معتبرا ان مجموعة عنصرية وناكثي عهود تسيطر على البيت الابيض.

وفي حدیثه خلال اجتماع مجلس تنسیق إدارة الأزمة فی محافظة خوزستان الجمعة، أشار الرئیس روحاني إلى أن الذین یتولون الحكم في امیركا الیوم هم دعاة حرب، مضيفاً :إنهم ینتهكون القوانین الدولیة ومنها الاتفاق النووي واتفاقیة باریس للمناخ والقوانین الدولیة المتعلقة بالقدس الشریف ومرتفعات الجولان.
وأضاف: لقد حققت بلادنا اخیراً 3 أوراق رابحة فی المحافل الدولیة احداها القرار الصادر عن محكمة في لوكسمبورغ لمصلحة ایران بقیمة ملیار و780 ملیون دولار (رفع التجمید عن هذا الرصید).
وتابع قائلا: ایران حققت في مختلف المجالات الدولیة انتصارات اخرى من ضمنها التقاریر العدیدة الصادرة عن الوكالة الدولیة للطاقة الذریة المؤكدة لالتزام ایران بالاتفاق النووي.
كما لفت الرئيس الايراني إلى تكاتف وتضامن الشعب الایراني/ قائلاً إن :شعبنا بصموده وتضحیاته تحمل الضغوط الاقتصادیة خلال العام الماضي، وهو الأمر الذي تحقق في ظل الوحدة والتلاحم، واردف قائلا: من أجل التقلیل من الضغوط الاقتصادیة فقط تمّت زیادة رواتب الموظفین والعمال لمعالجة جزء من المشاكل الاقتصادیة”.
وأشار الرئيس الايراني الى زیارته الاخيرة إلى العراق، موضحاً أن القسم الأكبر منها تناول قضایا محافظة خوزستان، مضيفا : تم التوصل إلى توافقات جيدة خلال اللقاء مع رئیس الوزراء العراقي حول كري نهر اروند ومد سكك الحدید بین شلمجة والبصرة.
كما نوّه روحاني الى التنسیقات الحاصلة للعمل بمجانیة تأشیرات الدخول للمسافرین الایرانیین والعراقیین، معلناً أن مجانیة التاشیرة ستطبق یوم 1 نیسان / ابریل القادم.
ولفت إلى موضوع اطلاق میاه السدود فی محافظة خوزستان، قائلاً : إنه في حال اطلاق میاه السدود نحو هور العظیم فمن المحتمل أن تغمر المیاه قسماً من اراضي الهور الواقعة في الجانب العراقي.

المصدر: وكالة فارس

ف/ش