ايران: السلام الدائم یستتب بانهاء احتلال فلسطین

دانت وزارة الخارجیة الایرانیة بشدة الممارسات الاجرامیة للكیان الصهیونی وانحیاز امیركا اللامنطقی والمناقض تماما للمبادئ والقوانین الدولیة، معتبرة ان السلام العادل والدائم فی المنطقة یستتب فقط باستمرار المقاومة حتي انهاء احتلال فلسطین.

وجاء فی بیان اصدرته الخارجیة الایرانیة لمناسبة یوم الارض، یوم الارض الفلسطینی (30 مارس)، ان یوم الارض یعد منعطفا فی التاریخ والثقافة النضالیة والمقاومة الفلسطینیة والذی یلعب دورا مهما فی دیمومة مقاومتهم امام الاحتلال الصهیونی.

واكد البیان انه ومنذ العام 1976 حیث كان (یوم الارض) البدایة فی الاراضی الفلسطینیة المحتلة روت دماء الكثیرین من الابریاء من الشعب الفلسطینی المظلوم شجرة المقاومة العملاقة وبالتالی مازال یوم الارض جزءا لا ینفك من الحیاة السیاسیة والجهادیة لهذا الشعب المظلوم ضد العنف والتمییز العنصری ومصادرة الارض وتدمیر القري وتشرید الفلسطینیین.

واضاف البیان فی جانب اخر، ان اجراءات الرئیس الامیركی خلال العام الاخیر فی الاعتراف الرسمی بالقدس عاصمة للكیان الصهیونی ونقل السفارة الامیركیة الیها والحالة الاخیرة المتمثلة بالاعتراف الرسمی بضم الجولان المحتل لهذا الكیان المزیف واللقیط وبالتالی العمل لتنفیذ المشروع المسمي ‘صفقة القرن’، قد كشفت كلها عن هذه الحقیقة اكثر فاكثر وهی ان مقاومة وصمود الشعب الفلسطینی امام الكیان الصهیونی طریق صائب وان یوم الارض هو احد رموزه وان مقاومة المنطقة بحاجة الي دیمومته.

المصدر :العالم

ف/ش