البنك الدولي : الوضع الاقتصادي في لبنان دقيق

استقبل وزير المالية علي حسن خليل نائب رئيس منطقة الشرق الأوسط في البنك الدولي فريد بلحاج والمدير الإقليمي ساروج كومار جاه، وتم عرض للمستجدات.

اثر الاجتماع، قال بلحاج الوضع الاقتصادي في لبنان دقيق وهذا ما قلناه عدة مرات، مشيراً الى ان “الموضع اليوم هو كيفية ارتقاء الحكومة اللبنانية إلى مستوى تطلعات الشعب اللبناني وتطلعات المواطن اللبناني، وخاصة الارتقاء إلى مستوى الإصلاحات لأنها هامة وجوهرية ويجب أن يقوم بها لبنان للتواصل مع الجهات المانحة التي تدعمه ولها أهمية في الوضع الاقتصادي والاجتماعي فيه”.

واشار الى ان “البنك الدولي هو جهة من هذه الجهات الداعمة للبنان، وتعاملنا معه هو تعامل إيجابي على مستوى راقي من تبادل وجهات النظر بشفافية ووضوح ودقة”.

وردا على سؤال قال”كلنا بحاجة إلى مزيد من الإصلاحات التي دخلت فيها الحكومة اللبنانية، ولكن لم تصل إلى المستوى المرتقب، مثلا، في ما يتعلق بسيدر الذي هو موضوع هام، النية ثقيلة من قبل الجهات المكافحة لمنح لبنان دعم مالي، حتى على مستوى السياسات الاقتصادية. هذه الإصلاحات رغم البدء بها ما زالت لا ترتقي إلى المستوى المرتقب، وهذا ما قلناه بكل صراحة إلى الحكومة اللبنانية الآن للوزير خليل، وهو داعم ومتفهم للموضوع وهو يدعم هذه الإصلاحات وسنعمل سويا للعمل على هذه الإصلاحات”.

وفيما خص قدرة لبنان على القيام بالإصلاحات سواء على المستوى الاقتصادي أو السياسي، اوضح بلحاج انه “لو لم تكن لدينا هذه القناعة، لم نكن هنا اليوم، بالطبع لدينا القناعة ونحن ننظر دائما للكأس النصف ملآن، فهناك أشياء إيجابية في لبنان ولكن في الوقت نفسه لم تصل هذه الأشياء إلى المستوى المرتقب، فيجب ان نثق ان الحكومة لها القدرة لدعم هذه الاصلاحات، ونحن كجهات مهتمة بلبنان سنكون داعمين للاصلاحات، ونحن وصلنا الى مرحلة حيث الوقت ثمين جدا، والوضع الحالي دقيق”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

ع/ش