وزير الخارجية المصري: الجولان أرض عربية محتلة من قبل “إسرائيل”

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن مصر أكدت للإدارة الأمريكية أن قرارها بشأن الجولان “باطل”، وأنها أرض عربية محتلة من قبل الكيان الصهيوني.
وأضاف “شكري”، في تصريح على هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية بتونس، أن زيارته للولايات المتحدة كانت تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتأكيد الموقف المصري بأن “الجولان أرض سورية عربية محتلة”.
وأشار إلى أنه جرى كذلك بحث القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بهدف تعزيز الاستقرار في المنطقة ومكافحة الإرهاب.
وفيما يتعلق باجتماع وزراء الخارجية العرب للتحضير للقمة العربية، قال إن هناك جهودا لوضع تصور مشترك للتعامل مع قضية الجولان التي تهم كل عربي، مشددا على أن “الجولان أرض عربية محتلة، وسنؤكد أن قرار الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان باطل”.
وعن القضية الفلسطينية، قال إنها “ستظل هي القضية المحورية المركزية للعالم العربي”، مشيرا إلى أن كل الدول العربية تدعمها من أجل نيل الشعب الفلسطيني الشقيق لحقوقه المشروعة كاملةً بإقامة دولته على حدود 67 والقدس عاصمة لها.
وكانت مصر قد ردت للمرة الأولى على نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان السوري، موضحة أن موقفها ثابت ويتطابق مع مقررات الشرعية.

العالم

ف/خ