عون: يقلقنا إصرار المجتمع الدولي على إبقاء اللاجئين السوريين في لبنان

أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون عن قلقه لإصرار المجتمع الدولي على ربط عودة اللاجئين السوريين من لبنان إلى بلادهم بالحل السياسي في سوريا، كي لا تتكرر مأساة عودة اللاجئين الفلسطينيين.

وفي كلمة ألقاها في جلسة افتتاح القمة العربية الـ30 في تونس اليوم، شدد عون على أن لبنان لم يعد قادرا على تحمل عبء أزمة اللجوء، حيث يستضيف من اللاجئين أكثر من نصف عدد سكانه.

وأكد الرئيس اللبناني على ضرورة تقديم المساعدة للدول المضيفة للاجئين السوريين.

وعند تطرقه إلى موضوع سياسات إسرائيل وحلفائها في المنطقة قال عون إن الحروب الإرهابية التي بدأت في الدول العربية منذ 9 سنوات هدأت أو تكاد “لكن نتائجها لم تهدأ”، مضيفا: “ما هو أخطر من الحروب هي المشاريع السياسية والصفقات التي تلوح في الأفق وما تحمله من تهديد وجودي لدولنا وشعوبنا.. وتمهد لمشروع إسقاط مفهوم الدولة الواحدة الجامعة لصالح كيانات عنصرية طائفية وفرض واقع سياسي وجغرافي جديد يلاقي ويبرر إعلان إسرائيل دولة يهودية”.

وأكد أن قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان يناقض القرارات الدولية ذات الصلة ويهدد سيادة سوريا وسيادة الدولة اللبنانية التي استولت إسرائيل على أراض لها تدريجيا”.

وتساءل: “كيف ستترجم الاعتراضات الدولية على القرار الأمريكي بشأن الجولان وهل سيتمكن مجلس الأمن الدولي من حماية حق سوريا ولبنان في أراضيهما المحتلة؟ وكيف سنواجه هذه المخططات وهذه الاعتداءات على حقوقنا؟”

المصدر : rt

ع/ش