العدالة والتنمية» يتقدم في أنقرة واسطنبول في الانتخابات المحلية بحسب النتائج الأولية

قالت قناة «إن.تي.في» التلفزيونية، الأحد، إن مرشحي حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان احتلوا المقدمة في الانتخابات البلدية التي جرت بأكبر مدينتين في تركيا بعد فرز نحو ربع عدد الأصوات.
وأضافت أن مرشحي حزب العدالة والتنمية في اسطنبول كبرى مدن البلاد حصلوا على 51 في المئة بعد فرز نصف الأصوات في حين حصل مرشحو حزب الشعب الجمهوري، حزب المعارضة الرئيسي، على 45.8%.
وتابعت «إن.تي.في» أن حزب العدالة والتنمية تقدم أيضا في العاصمة أنقرة بنسبة 51.6 في المئة بعد فرز 22.5% من صناديق الاقتراع.
وفي نفس المراحل في الانتخابات السابقة كانت النتائج الأولية لعمليات الفرز تظهر غالبا تقدما قويا لحزب العدالة والتنمية على أحزاب المعارضة ثم يضيق الفارق مع استمرار عمليات الفرز.
وأشارت استطلاعات الرأي قبل الانتخابات إلى أن حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه أردوغان قد يفقد السيطرة على العاصمة أنقرة وحتى اسطنبول، وكبرى مدن البلاد.
وفي ظل انكماش الاقتصاد في أعقاب أزمة العملة العام الماضي عندما فقدت الليرة ما يزيد على 30 في المئة من قيمتها، بدا بعض الناخبين على استعداد لمعاقبة أردوغان.
ووصف أردوغان في وقت سابق الانتخابات بأنها خيار وجود بالنسبة لتركيا وانتقد منافسيه وقال إنهم يدعمون الإرهاب بهدف إسقاط البلاد. وحذر من أن مرشح المعارضة إذا فاز في أنقرة، فإن السكان «سيدفعون الثمن».
ونفى معارضوه هذه الاتهامات وتحدوا وصفه للانتخابات بأنها مسألة بقاء وقالوا إن أردوغان قاد البلاد إلى الوضع الراهن.

رويترز

ف/خ