..لا نوافق النائب محمد رعد ولا نؤيد القاضي منصور…

د. أحمد عياش

لم يكن رئيس كتلة الوفاء للمقاومة السيد محمد رعد موفقاً في كلامه عن الفساد حين قال في نادي الامام الحسين(ع) في يلدة قبريخا ما معناه بأن محاربة الفساد ليس موسمياً ولا مرحلياً و ان لا أحداً يريد فتح ملفات الماضي للفساد كي لا يهدد نسيج المجتمع !!
لم يكن موفقاً في هذا الكلام لأن هذا الكلام لم يقنع احدا وغير قابل للتشريح والتمحيص والتحليل بل اصاب المشاهد والمستمع بالخيبة وبفقدان الأمل وأكثر من ذلك تسبب ببلبلة وتشوش فكري وبحالة ضياع مرحلية وموسمية عند جماهير الحزب قبل الخصوم فإما الكلام مجتزأ او ناقص ام ان هناك خللاً ما في التعبير يستدعي التوضيح على عجل لأن مزاج الناس اليائسة من الاصلاح والمحاسبة والعدالة إضافة للفقر والبطالة لا يتقبل تلك الهفوات وإن لم تكن هفوات فالمصيبة أكبر لأن ذلك يعني ان هزيمة نفسية نكراء وصاعقة أصابت الناس وافقدتهم الامل بالاصلاح والتغيير كما ستترك ارتدادات مزعجة في الوفاء للوعد وفي مقاومة فساد مالي اخطر على الوجود من ميركافا اسرائيلية .
اليست العدالة بإعادة المال المنهوب سابقا وفي الماضي الى الخزينة ومن الصديق قبل الخصم بدل الكلام عن تقشف إضافي على كاهل المسروقين والمحرومين والمؤمنين لينعم السارق في الماضي في سلم نسيج المجتمع ؟!!
رفض قاضي التحقيق الاول السيد منصور بان يمثل رئيس القلم لديه السيد ن.ن للتحقيق معه بناء على طلب القاضية العادلة غادة عون !!
قاض يرفض طلب قاض بالقانون!
وكأن القضاة لا يدرسون نفس المواد القانونية وكأن بالاستطاعة الالتفاف على الاجراءات القانونية بإجراءات قانونية أخرى وكأن للقوانين دروب لا تصل بالضرورة الى.العدالة!!

بالطبع خير لك أحياناً ان تصمت وتخاف كي لا تتهم بالعمالةو لعلك أيضا تستفيد من مائدة الاقوياء ولو بعضمة تلتهي بها لكن ان تكون تلك العضمة مسمومة أيضا فخير لك ان لا تموت كميتة الكلاب بل قل كلمتك وامشي لانك فارس شجاع .
مشرق نيوز

ف/خ