الاحتلال: غزة تشبه أدغال فيتنام ولن ننتصر على حماس

أكدت صحيفة إسرائيلية، أنه لا يمكن للجيش الإسرائيلي المجهز بأحدث التقنيات، أن ينتصر على حركة “حماس” التي تدير قطاع غزة، مؤكدة أنه لا يوجد زعيم إسرائيلي حقيقي يمكن أن يعترف للجمهور الإسرائيلي بهذا الأمر.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، في مقال افتتاحي كتبه عوديد شالوم: “خسارة، إلى الآن وفي زمن الحملات الانتخابية، لم ينهض أحد من المتنافسين ليقول الحقيقة، بأن حماس في غزة لا يمكن الانتصار عليها”

وأوضحت أن الحديث “يدور عن حركة تتخلف عنا في كل مقياس عسكري، وبشكل عملي لا يوجد أي مجال للمقارنة على الإطلاق، فالجيش الاسرائيلي مزود بالتكنولوجيا الأكثر حداثة وتطورا، وقوات الجو والبر والبحر عندنا يمكنها أن تمطر نارا دقيقة وفتاكة وتدمر حتى كل القطاع، ويمكن عمل ذلك من بعيد، بضغطة زر”.

ومع هذا فإنه “ما زلنا، لا يمكننا الانتصار على حماس، وهذه هي الحقيقة”، بحسب الصحيفة التي نوهت إلى أن “الفيتكونغ (حركة مقاومة مسلحة فيتنامية نشطت بين عامي 1954 و1976) انتظروا الأمريكان في الأدغال بفيتنام، وعلى مدى السنين دفع البنتاغون بالمزيد والمزيد من القوات لميدان المعركة، وهذا لم يجد نفعا للانتصار”.

وأضافت أن “الفيتكونغ انغرسوا بين السكان، واستغلوا ظروف الأرض (الأنفاق) في صالحهم، ولكنهم أولا وقبل كل شيء قاتلوا في سبيل بيتهم وأيديولوجيتهم وفي سبيل حياتهم”، لافتا إلى أنه من الواجب على ساسة إسرائيل الذين يتحدثون عن غزة، أن يشاهدوا مسلسل “حرب فيتنام”.

المصدر : غزة الان

ف/ش