موسكو: العداء لروسيا استغل بنشاط في الحملات الانتخابية الأوكرانية

صرح غريغوري كاراسين نائب وزير الخارجية الروسي، بأن الحملة الانتخابية الحالية في أوكرانيا، لديها كل الفرص لتدخل التاريخ “كأخشن وأقذر وأقسى حملة انتخابية جرت في أوكرانيا”.

وقال كاراسين في مقابلة مع مجلة روسية: “بطبيعة الحال، فإن خلق صعوبات بشكل متعمد أمام تعبير المواطنين عن إرادتهم، يلقي بظلاله على العملية الانتخابية برمتها. حتما، تثار أسئلة للسلطات، التي تحاول التأثير على نتيجة التصويت بالصعوبات التي تخلقها أمام المواطنين.. تعتمد شرعية الانتخابات على مدى النزاهة والشفافية، وتوافقها مع معايير الديمقراطية المعروفة عموما”.

كما أشار إلى أن كييف قد تحاول ترتيب استفزازات مسلحة في جنوب شرق أوكرانيا، كشكل من أشكال الحملات الانتخابية”.

وأضاف: “نود حقا تطبيع العلاقات مع أوكرانيا، أقرب جيراننا إلينا، والتي ترتبط بها صلات روحية وثقافية وحضارية قائمة تاريخيا. لكن للأسف، ما يحدث هناك يترك فرصة ضئيلة لذلك”.

وفقا للدبلوماسي الروسي، فقد أصبح عامل العداء لروسيا، المعيار للعديد من السياسيين الأوكرانيين، مشيرا إلى أن هذا العداء يستغل بنشاط في الحملات الانتخابية.

المصدر: نوفوستي

ع/ش