لبنانيون: إعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل لن يكون له أي آثار قانونية او مفاعيل على الأرض

أكدت قيادتا رابطة الشغيلة وتيار العروبة للمقاومة والعدالة الاجتماعية اللبنانيتان أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي لن يكون له أي آثار قانونية ومفاعيل على الأرض.

وقالت القيادتان في نهاية اجتماع استثائي لهما إن الإعلان الأمريكي العدواني بشأن الجولان المحتل لاقى رفضا قاطعا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن واعتبر غير موجود بالمعنى القانوني.

وتابعت القيادتان أن هذا الإعلان لن يكون له أيضا أي مفاعيل على الأرض ما دام أهلنا العرب السوريون في الجولان المحتل كانوا ومازالوا يرفضون سياسات التهويد والصهينة وما دامت الدولة الوطنية السورية مصممة على تحرير الجولان وترفض أي تنازل أو تفريط بشبر واحد منه وهذا ماعبرت عنه سورية في دعمها للمقاومة لإرغام كيان العدو الصهيوني المحتل على الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة وكامل الجولان السوري المحتل.

وأشارت القيادتان إلى أن إعلان ترامب جاء بعد مواجهة ترامب ورئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو أزمات داخلية تهدد مستقبل كل منهما السياسي.

ولفتت القيادتان إلى أن الإعلان سيؤدي إلى تراجع النفوذ الأمريكي في المنطقة وتعزيز المقاومة المسلحة كخيار وحيد في مجابهة الاحتلال وتحرير الأرض.

المصدر : SANA

ف/ش