ستولتنبرغ: الناتو لن ينشر صواريخ نووية في أوروبا

أعلن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ أن الناتو لا ينوي نشر صواريخ نووية جديدة تطلق من الأرض في أوروبا، لكنه سيتخذ إجراءات لضمان “ردع فعال”

وقال ستولتنبرغ في خطاب أمام الكونغرس الأمريكي، اليوم الأربعاء: “علينا أن نستعد لغياب معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى. ونحن سنتحلى بضبط النفس والتنسيق. ولن نرد بالمثل على أفعال روسيا”.

وأضاف: “لا ينوي الناتو نشر صواريخ نووية تطلق من الأرض في أوروبا، لكنه سيتخذ جميع الإجراءات الضرورية لضمان ردع فعال وموثوق به”.

وأكد الأمين العام للناتو: “لا نريد عزل روسيا، ونحن بحاجة إلى الحوار للتخفيف من خطر الحوادث والأخطاء”.

وأضاف أن الناتو يجب أن يجري حوارا مع روسيا حول مسائل الرقابة على التسلح، مشيرا إلى أن الحلف لا يريد سباق تسلح جديدا.

وجدد ستولتنبرغ اتهاماته لروسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، ودعا موسكو إلى “العودة للالتزام بها”.

يذكر أن الولايات المتحدة بدأت منذ 2 فبراير الماضي بإجراءات الانسحاب من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، واتهمت روسيا بانتهاكها. وتعتزم واشنطن الانسحاب من المعاهدة نهائيا بعد 6 أشهر من تعليقها الالتزام بها.

ورفضت روسيا الاتهامات الأمريكية، مؤكدة التزامها بالمعاهدة. وقدمت مقترحاتها لإنقاذ المعاهدة، لكن المشاورات الروسية – الأمريكية حول هذه المسألة فشلت.

المصدر: وكالات

ع/ش