الشيخ الخطيب: أرضنا مقدسة عصية على العدوان مهما تمادى الاحتلال الصهيوني بغطرسته

قال نائب رئيس “المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى” في لبنان الشيخ علي الخطيب إن “أرضنا مقدسة ومباركة وهي عصية على العدوان والاحتلال  ومهما تمادى الاحتلال الصهيوني في غطرسته وقهره وتهويده”.

واضاف الشيخ الخطيب في خطبة الجمعة في مسجد بلدة لبايا في البقاع الغربي ان “القدس ستبقى كما الجولان وفلسطين ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا وقرية الغجر ارضا عربية باركها الله تعالى”، وتابع “كل الوعود التلمودية بتهويدها مآلها الفشل طالما ان في امتنا مقاومة مضحية وشعوب صامدة وارادة قوية تأبى الذل والخضوع والهوان”.

واكد الشيخ الخطيب ان “مكمن القوة في أمتنا يرتكز على معادلة اطلقها لبنان في وحدة وتماسك الشعب والجيش والمقاومة وهذه المعادلة مطلوبة بقوة على مساحة عالمنا العربي والاسلامي”، واضاف “ما يستدعي ان تشكل الدول العربية والاسلامية بشعوبها وجيوشها وقوى المقاومة فيها جبهة موحدة تتصدى للغطرسة الاميركية الحاضنة للمشروع الصهيوني في منطقتنا”.

وشدد الشيخ الخطيب على “ضرورة ان تجسد الحكومة توافقها في حل الازمات الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية التي تلقي بثقلها على اللبنانيين المنهكين من تردي الاوضاع المعيشية وعليها ان تنهض بالاقتصاد الوطني من خلال استعادة المال العام المنهوب ووقف الهدر المتفشي في ادارات الدولة”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

ع/ش