نتنياهو يتوقع اعترافا أميركيا بـ”سيادة إسرائيل على الضفة”

وقال نتنياهو امس الجمعة إنه أوضح للرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أنه ليس على استعداد لإخلاء أي مستوطن من المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف أن “جميع المستوطنات، في الكتل الاستيطانية وخارجها، يجب أن تبقى تحت السيادة الإسرائيلية”.

وردًّا على سؤال حول ما إذا كان يتوقع أن “يعترف” ترمب بالضفة الغربية كمنطقة تحت السيادة الإسرائيلية، كما فعل إزاء الجولان السوري المحتل؛ رد نتنياهو بالقول: “انتظروا حتى الولاية القادمة”.

وتـأتي هذه التصريحات لنتنياهو في اطار الحملة الإنتخابية له على اعتاب الإنتخابات في الكيان.

يُشار إلى أن نتنياهو، وفي مقابلة أجريت مع صحيفة “يسرائيل هيوم”، كان قد تطرق الى “صفقة ترامب” وقال: هناك ثلاثة شروط يتوقع أن تكون مشتملة في الخطة؛ وهي “عدم اقتلاع أي مستوطن؛ والسيطرة على المنطقة الواقعة غربي نهر الأردن؛ وعدم تقسيم القدس”.

وأضاف أنه أبلغ ترامب ومستشاره وصهره، جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، أنه لن يتراجع عن هذه الشروط.

وفي حديثه عن قطاع غزة ادعى نتنياهو أن العلاقة بين قطاع غزة والضفة الغربية قد قطعت، وأن الحديث عن كيانين منفصلين، وأنه يعتقد أن ذلك ليس سيئا بالنسبة لـ”إسرائيل” على المدى البعيد.

المصدر : العالم

ف/ش