اعتقال نحو 800 فلسطيني خلال الإنتخابات الاسرائيلية

قال تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت قرابة 800 فلسطيني وفلسطينية خلال فترة حملة الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية التي امتدت من 22 شباط/ فبراير حتى 9 نيسان/ابريل 2019.

 

واعتبرت الهيئة اليوم الاربعاء أن اعتقال هذا العدد من الفلسطينيين يعدّ تصعيداً إسرائيلياً خطيراً آخر في سياق حملات الاحزاب الإسرائيلية وزعمائها المتطرفين في تحشيد الكراهية والانتقام من الفلسطينيين واعتقالهم وتضييق الخناق عليهم بشكل يومي، حيث احتل ملف الأسرى الفلسطينيين حيزاً واسعاً في دعايتهم العنصرية واستخدام آلام المعتقلين كورقة انتخابية.

وبينت الهيئة أبرز مشاهد الهجمة الإسرائيلية بحق الأسرى والإجراءات التي مارستها سلطات الاحتلال خلال الحملة الانتخابية تجاههم كالآتي:

– اقتحامات متتالية للسجون وتضييق الخناقات على الأسرى والتنكيل غيرالمسبوق بهم بحيث أصبحت الأوضاع في السجون الاسرائيلية الأخطر على الأسرى منذ سنوات.

– إمعان في سياسة القتل البطيء بحق الأسرى المرضى والجرحى القابعين في مختلف المعتقلات، وخاصة الأسرى القابعين بمعتقل “عيادة الرملة” والذين وصل عددهم إلى 13 أسيراً.

– التضييق على الأسيرات في الدامون واللاتي يصل عددهن إلى 49 أسيرة يقبعن في هذا السجن السيء السمعة بسبب افتقار السجن المتهالك لكل مقومات الحياة الإنسانية والرطوبة العالية، بالإضافة لعدم استجابة إدارة السجن لمطالبهن الأساسية.

– فرض غرامات بحق الأسرى الأطفال في معتقل “عوفر حيث فرضت المحاكم العسكرية الاسرائيلية خلال فترة الحملة الانتخابية أحكاماً بالسجن الفعلي بحق عدد من الأطفال القابعين في هذا المعتقل قرب رام الله، إلى جانب فرض غرامات مالية باهظة وصل مجموعها إلى أكثر من 102 ألف شيقل (نحو 29 آلف دولار) بحقهم.

المصدر : العالم

ف/ش