حركة التوحيد: تصنيف اميركا للحرس الثوري منظمة إرهابية يتناغم مع مصالح “اسرائيل”

ندد مجلس أمناء حركة “التوحيد الاسلامي” في بيان اصدره بعد اجتماعه في مقر الحركة اليوم “بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية”، ورأى أن ” هذا الإجراء يتناغم بشكل واضح مع المصالح الإسرائيلية بفعل أن الحرس الثوري يعتبر الداعم الاساس للمقاومة في كل المنطقة”.

وأكد ان “الحرس الثوري الايراني حقق الكثير من الانجازات لهذه الامة بفعل ضرب كل مشاريع الهيمنة الصهيو – أميركية في بلادنا العربية والاسلامية ولم يكن ليستهدف اليوم الا لردعه عن سياسة مساندة المقاومة في فلسطين ولبنان وسائر الاراضي المحتلة”.

وشدد على ان “الحقيقة الجلية هي أن الوجود الاميركي في بلادنا محض احتلال، وكل الخطوات التي قامت بها الادارة الأميركية مؤخرا تؤكد إفلاسها مع فشل مختلف الضغوطات على الجمهورية الاسلامية ومنها الحصار الهائل الذي يتعرض له الشعب الإيراني”.

ودعا “شعوبنا العربية والاسلامية لمقاطعة البضائع والشركات الاميركية التي ترفع مداميك المستوطنات في فلسطين المحتلة، ولكونها تدعم جيش الاحتلال الاسرائيلي بزيادة ترسانته العسكرية فضلا عن تمويلها للارهاب عبر العالم”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

ع/ش