وزير لبناني: لا حل إلا بإعادة الدفء الى العلاقة اللبنانية السورية

قال وزير الثقافة اللبناني، ​محمد داود داود، إنه لا حل إلا بإعادة الدفء الى العلاقات اللبنانية السورية.

 

وأكد الوزير، انه ” آن الاوان للبعض لامتلاك جرأة وشجاعة الإقرار بأن لا مناص ولا حل إلا بإعادة الدفء الى العلاقة اللبنانية السورية وفتح الابواب للتنسيق مع ​الحكومة السورية​ على قاعدة الإحترام المتبادل والمصالح المشتركة للبلدين وللشعبين الشقيقين”.

وأضاف، ” المصالح المشتركة بين لبنان و سوريا، هي مصالح محكومة بعلاقات ومعاهدات مبرمة وفقا لقواعد القانون و​الدستور​ وقبل أي شيء هي علاقات تحكمها حقائق التاريخ والجغرافيا ومحكومة ايضا بأن العدو الذي يهدد البلدين ودورهما هو عدو مشترك متمثل بالكيان الصهيوني”.

وعُين الطبيب محمد داوود وزيراً للثقافة في الحكومة الجديدة اللبنانية، وهو من حصة الرئيس نبيه بري.

والجدير ذكره أنّ الطبيب داوود هو نجل شهيد “حركة أمل” القائد داوود داوود

المصدر : العالم

ع/ش