‘اجتماع عاجل’ بعد موجة انتحار بين عناصر الشرطة الفرنسية

دعا ضباط شرطة فرنسيين لاجتماع عاجل مع وزير الداخلية كريستوف كاستانير، بعدما أقدم اثنين من زملائهم على الانتحار الأسبوع الماضي، ليرتفع عدد حالات الانتحار في صفوف الشرطة إلى 28 حالة منذ مطلع العام الجاري.

 

وبحسب إحصاءات وزارة الداخلية الفرنسية فإن ثمانية وستين من عناصر الشرطة أقدموا على الإنتحار عام 2018.

ودعت إتحادات الشرطة لاحتجاجات صامتة في المراكز المحلية تكريما لزميليهم.

وقالت صحيفة لوموند، إن شرطيا (48 عاما) أقدم على الانتحار بسلاحه يوم الخميس داخل مركز للشرطة في مدينة مونبيلييه جنوبي البلاد، وعثر على شرطي آخر (25 عاما) ميتا في منزله بأحد ضواحي باريس.

وقالت اتحادات الشرطة أن خطة وضعت العام الماضي للحيلولة من أن تتحول مسألة الإنتحار إلى “قضية وطنية وأعلنت (الخطة) أولوية على مستوى الوزارة”.

المصدر : العالم

ف/ش