ماكرون يستقبل وفدا من ‘قسد’ وهذا ما دار بينهما

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة وفدا من ما يسمى “مجلس سوريا الديمقراطية”، الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في العاصمة الفرنسية باريس.

 

وقالت مصادر من الوفد إن الوفد ناقش مع ماكرون الاستمرار بمحاربة جماعة “داعش” الوهابية وخلاياها النائمة، ودعم الاستقرار في المنطقة من خلال تقديم الدعم الإنساني، والمشاركة في العملية السياسية.

من جهته قال قصر الإليزيه اليوم في بيان: “استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم وفدا من “قوات سوريا الديمقراطية” حيث حيا الدور الأساسي الذين لعبوه في معارك دحر “داعش” بمؤازرة التحالف الدولي”، حسبما ورد في البيان. مشيرا إلى المعركة الأخيرة في الباغوز، “آخر معاقل التنظيم في شمال شرق سوريا”.

وأكد البيان على استمرار دعم فرنسا لـ “قسد” في الحرب على جماعة “داعش” الوهابي الذي ما زال يشكل تهديدا للأمن الجماعي، خاصة بما يتعلق بإدارة وضع المساجين الإرهابيين وعائلاتهم​​​.

وعبّر ماكرون عن الاهتمام الخاص الذي توليه فرنسا لتأمين ما اسماه “استقرار منطقة شمال شرقي سوريا”، معلنا عن دعم مالي “لتغطية الضرورات الإنسانية وتأمين استقرار الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمدن في سوريا” حسب زعمه.

وفي السياق نفسه، أكد ماكرون على “تمسك فرنسا بأمن تركيا وتمسكها بخفض التصعيد على طول الحدود التركية السورية”.

المصدر : العالم

ف/ش