أول رسمة لجديلة الكروموسوم في وثائق نينوى العراق

حسن غزلان

#حقائق تُكشف لنا يوميّاً والبحث في أوابدنا القديمة يزيدنا فخراً وعزِّاً وتثبت كلَّ يوم بأنَّنا أصل الخلق ومن هنا ابتدأ التكوين من أعظم أمَّةٍ في التاريخ ومن أقدس أرضٍ على وجه البسيطة ومهما حاولت منظومة التَّزوير والدَّجل ومهما توغَّلت في سرقاتها لن تستطيع هزيمتنا فنحن خُلقنا لننتصر وليس لنُهزم هكذا وبكلِّ بساطة…

وكما عوَّدتكم دوماً على البحث في مكنونات تاريخنا السُّوري فقد حصلت اليوم على درَّةٍ ثمينة تثبت بأنَّ ما اكتشفه العلماء في السِّتينات عن موضوع الكروموسوم (الحمض النووي DNA ) هو اكتشاف قديم وقد سبقهم عليه أجدادنا السُّومريُّون وهذا مايفسِّر عمليِّة الخلق البدائيِّة ولن أدخل في تفاصيل الخلق كي لا أُتَّهم بالكفر وأخوض في سجالاتٍ عقيمة فيكفيني من الأمر أن أوضِّح لكم جميعاً حقيقة ما أبحث عنه دوماً ومع الإثبات والدليل القاطع والصُّورة المرفقة أكبر دليل وهي من أحدى الألواح الطينيَّة المكتشفة في نينوى والتي تثبت بدء الخلق في سومر العراق وفيها نرى بشكل واضح كيفيَّة رسم الجديلتين اللَّتين تشكلان المكوِّنات الجينيِّة للمخلوقات وهي نفسها نراها في الشكلين الحديث والسُّومري.

فهل بعد هذا سيخرج علينا من يقول بأننا من دول العالم الثالث ونحتاج الحضارة؟

كيف هذا ونحن من صنع الحضارة ونحن من علَّم الكون كلَّه كيف يكتب ويرسم ويغني ويبني؟
إن كنت سوريَّاً وتجهل تاريخك أو تعرفه وتشكك به.. اعلم يا سيِّد الأرض أنَّك إن قبلت أمْ لمْ تقبلْ ستبقى منارة الحقِّ والخير والجَّمال وفيك ابتدأ التَّاريخ ومنك يستمدُّ المجدُ نوره..