بعد حلقة عن المرأة السودانية بثها التلفزيون الالماني : تهديدات باستهداف قناة “سودانية 24 “

 

عادل العوفي

 

يبدو ان الصخب المرافق لاحدى حلقات برنامج “شباب توك ” الذي يبث على شاشة دوتشيه فيليه الالمانية لم ولن يهدأ في السودان على الاقل في المدى المنظور بعد ان جاءت ردود الفعل على الحلقة التي جاءت بعنوان “ماذا تريد المرأة السودانية اليوم ؟ ” قوية وغير مسبوقة .

والدليل ان قناة “سودانية 24 ” تتعرض هذه الايام لموجة ضغوط شديدة وتهديدات بلغت حد التلويح باستخدام العنف ذلك انها من تحملت “وزر ” الحلقة المثيرة للجدل بفعل عقد الشراكة الذي يربطها بالقناة الالمانية الناطقة باللغة العربية وبموجبه تقدم المحطة المحلية الدعم الفني للبرامج التي تصور في السودان .

وذلك ما اكده احد المسؤولين في القناة نافيا اي تدخل في مضمون الحلقة ومحاورها ,وهذا ما استفز الكثير من التيارات الاسلامية التي هاجمت البرنامج وما حمله لدرجة انهم قرروا التظاهر امام مقر القناة كما تناولوا الموضوع في خطبة يوم الجمعة الاخير منددين بما اسموه “هدما لثوابت العقيدة والعادات المجتمعية في السودان ” .

ومن المعروف ان برنامج شباب توك يعتمد على اسلوب المناظرة لهذا شارك رئيس هيئة علماء السودان بجانب ناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة السودانية وناقشوا مواضيع على غرار التحرش الجنسي و التمييز بين الرجل والمرأة ولباس النساء في الشارع العام بالاضافة الى الزواج المبكر .

غير ان فئات من المجتمع السوداني لم تتقبل ما جادت به الحلقة وبالاخص في ظل “التحريض الواضح ” الذي مارسته شخصيات دينية معروفة من خلال بث مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتنديد بها مع العلم انها جاءت “متوازنة ” من ناحية الضيوف وتوجهاتهم ومنحت كل طرف الحق في التعبير عن ارائه وقناعاته .

ودخلت الشرطة السودانية على الخط قصد حماية موظفي قناة “سودانية 24 ” في ظل الغضب المتنامي ضد المحطة ,فهل بات الجدل مقترنا بجعفر عبد الكريم وبرنامجه اينما حل وارتحل ؟

 

عادل العوفي

 

يبدو ان الصخب المرافق لاحدى حلقات برنامج “شباب توك ” الذي يبث على شاشة دوتشيه فيليه الالمانية لم ولن يهدأ في السودان على الاقل في المدى المنظور بعد ان جاءت ردود الفعل على الحلقة التي جاءت بعنوان “ماذا تريد المرأة السودانية اليوم ؟ ” قوية وغير مسبوقة .

والدليل ان قناة “سودانية 24 ” تتعرض هذه الايام لموجة ضغوط شديدة وتهديدات بلغت حد التلويح باستخدام العنف ذلك انها من تحملت “وزر ” الحلقة المثيرة للجدل بفعل عقد الشراكة الذي يربطها بالقناة الالمانية الناطقة باللغة العربية وبموجبه تقدم المحطة المحلية الدعم الفني للبرامج التي تصور في السودان .

وذلك ما اكده احد المسؤولين في القناة نافيا اي تدخل في مضمون الحلقة ومحاورها ,وهذا ما استفز الكثير من التيارات الاسلامية التي هاجمت البرنامج وما حمله لدرجة انهم قرروا التظاهر امام مقر القناة كما تناولوا الموضوع في خطبة يوم الجمعة الاخير منددين بما اسموه “هدما لثوابت العقيدة والعادات المجتمعية في السودان ” .

ومن المعروف ان برنامج شباب توك يعتمد على اسلوب المناظرة لهذا شارك رئيس هيئة علماء السودان بجانب ناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة السودانية وناقشوا مواضيع على غرار التحرش الجنسي و التمييز بين الرجل والمرأة ولباس النساء في الشارع العام بالاضافة الى الزواج المبكر .

غير ان فئات من المجتمع السوداني لم تتقبل ما جادت به الحلقة وبالاخص في ظل “التحريض الواضح ” الذي مارسته شخصيات دينية معروفة من خلال بث مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتنديد بها مع العلم انها جاءت “متوازنة ” من ناحية الضيوف وتوجهاتهم ومنحت كل طرف الحق في التعبير عن ارائه وقناعاته .

ودخلت الشرطة السودانية على الخط قصد حماية موظفي قناة “سودانية 24 ” في ظل الغضب المتنامي ضد المحطة ,فهل بات الجدل مقترنا بجعفر عبد الكريم وبرنامجه اينما حل وارتحل ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY