قوى الـ(177) حزباً وتنظيماً تعلن رؤيتها للحكومة الانتقالية

عشرة أعضاء إلى جانب مجلس وزراء من خمسة وعشرين عضواً، وبرلمان من ٤٠٠ عضو.
بجانب فترة سنتين للحكومة الانتقالية ويمكن أن تمتد لأربع سنين.
وقال رئيس لجنة تتنسيق القوى السياسية والمنظمات الممثلة لـ(١٧٧) حزباً ومنظمات وحركات مسلحة، د. عبدالرحمن أحمد أبنعوف، إن رؤيتهم حول الاتفاق الثنائي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لم تتبلور بعد، لعدم وضوح رؤية طرفي الاتفاق، مشيراً إلى أنهم كلجنة تنسيق يهمها في المقام الأول استقرار البلاد.

وكشف أبنعوف خلال حديثه في منبر (سونا)، يوم الأحد، عن رؤية اللجنة حول الحكومة الانتقالية، وأقروا اعتماد العمل بدستور ٢٠٠٥ مع حذف القوانين المتعارضة معه.
ونادت اللجنة بإعادة هيكلة الدولة مدنياً وعسكرياً، مشددة على الإبقاء على نظام الولايات الـ١٨ لحين عقد مؤتمر متخصص للولايات.
وشددت اللجنة على إجراء المحاكمات العادلة لكل من أجرم وأفسد في حق الشعب والوطن.

المصدر:اخبار السودان
ن/ع