مؤتمر البجا يقرر مشاركته وفق الجبهة الثورية

لعقد مشاورات مع حلفائه في قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري.
وأكد بيان لحزب مؤتمر البجا المعارض ممهور بتوقيع رئيس الحزب موسى سيدي، بحسب (الجريدة) الحزب عَقد اجتماع استثنائي تناول مشاركته في وفد الجبهة الثورية الذي يعتزم إجراء مشاورات خلال الأيام القادمة بالخرطوم.
وكشف عن عزمه القيام بجولة تنويرية لولايات الشرق الثلاثة وعقد اجتماعات مع القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والإدارة الأهلية وأسر شهداء مجزرة بورتسودان ومُسرحي جيش مؤتمر البجا ونقابة عمال الشحن والتفريغ وذلك للتشاور معهم في ترتيبات مسار التفاوض الخاص بقضية شرق السودان باعتبارها من قضايا مناطق النزاعات في السودان ، وضرورة حلها في مسار السلام الشامل المرتقب في القريب العاجل.

وأكد مؤتمر البجا موقفه الثابت من ضرورة نقل السلطة إلى حكم مدني يدير الفترة الانتقالية وذلك لتحقيق أهداف الثورة المتمثلة في وقف الحرب و تحقيق السلام وتصفية أركان النظام البائد ، وإنهاء دولة التمكين وتحقيق العدالة والمحاسبة وفقا لقضاء عادل ومستقل وترقية الاقتصاد والاهتمام بمعاش الناس، وتهيئة البلاد لانتخابات حرة ونزيهه. يذكر أن وفد مؤتمر البجا المعارض سيضم (إبراهيم آداب، أسامة سعيد، مامون باركوين، محمود شنقراي).

المصدر:الجريدة
ن/ع