انتحار أمين شرطة بسلاحه الميري بالإسكندرية

تجري نيابة برج العرب تحقيقات موسعة في إنتحار أمين شرطة تابع لشرطة ميناء الإسكندرية، قام بإطلاق النار على نفسه من سلاحه الميري أثناء تواجده في العمل.
تلقى قسم شرطة برج العرب إخطار من شرطة ميناء الإسكندرية يفيد وفاة أمين شرطة بطلق نارى من سلاحه الميرى أثناء تواجده في عمله كخدمة قطعة أرض عبارة عن مخزن تابع لميناء الإسكندرية البحري.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ، وتبين من الفحص وجود جثة (أ) أمين شرطة مصابة بطلق ناري، تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.
وتوجه فريق من النيابة العامة إلى موقع الحادث لسؤال الشهود وزملاء المتوفى، وتبين من التحقيقات التي أشرف عليها المستشار عماد عبدالسميع، رئيس نيابة برج العرب، أن المتوفي كان يعاني من ضغوط نفسية في الفترة الأخيرة ويوم الحادث كان يجلس بمفرده وفجأة سمع زملاؤه صوت طلق ناري فأسرعوا إلى مصدر الصوت فوجدوا زميلهم جثة هامدة وسط بركة من الدماء وبجواره سلاحه الميري.

وفجرت تحقيقات النيابة مفاجأة، حيث تبين أن كاميرا المراقبة داخل الموقع سجلت مقطع فيديو يوثق لحظة انتحار المذكور فتم التحفظ عليها وإرسالها إلى الجهات الفنية لتفريعها.
وأمر رئيس النيابة بتشريح جثة المتوفى لبيان سبب الوفاة والتحفظ على سلاحه الميري المستخدم في الحادث وإرساله إلى الطب الشرعة لمضاهاته بالطلق الناري المستخرج من جثة المتوفى وسرعة إجراء تحريات إدراة البحث الجنائي حول الواقعة.

المصدر: المصري اليوم
ن/ع