إشتباكات بين اللجنة التسييرية ونقابة النظام البائد بالأبحاث الجيولوجية

إشتبك منسوبو النقابة الفرعية للعاملين بالهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية والتي يتبع غالب منسوبيها للحزب المؤتمر الوطني البائد مع أعضاء اللجنة التسييرية التي شكلها تجمع الجيولوجيين، بعد أن عقد منسوبو اللجنة اجتماعاً أمس (الإثنين) لتعريف منسوبي الهيئة بالإضراب الذي دعا له تجمع المهنيين السودانيين يومي الثلاثاء والأربعاء للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة لحكومة مدنية.

وقالت مصادر موثوقة لـ(التيار) أن أسباب الاشتباكات بحسب مصادر إلى التلاسن بين الجانبين ووصلت حد الاعتداء عندما تدخل منسوبو النقابة التي تتبع للنظام البائد وتلاسنت مع أعضاء اللجنة التسييرية ودعت لعدم الحديث عن قضية الإضراب وقالت لهم إنها الجهة الوحيدة المخول لها الاجتماع بالعاملين مما أدى لتطور الموقف وبدء التلاسن بين الجانبين ليصل إلى الاشتباك. وحمل بعض العاملين المجلس العسكري نتيجة ما يحدث من خلافات بين الجانبين بسبب إلغائه تجميد النقابات.

المصدر: أخبار السودان
ن/ع