مقبرة الإسعاف.. حينما يكون الموتى شهودا على جرائم الاحتلال

مقبرة الإسعاف.. حينما يكون الموتى شهودا على ما تزال قضية مقبرة الإسعاف المهددة بالمصادرة تراوح مكانها، حيث يسعى الاحتلال للسيطرة عليها لصالح مشاريع استيطانية.

وفي هذا السياق، أمهلت المحكمة العليا “الإسرائيلية”، الهيئة الإسلامية المنتخبة في مدينة يافا لمدة 15 يوما من أجل الرد على المقترحات التي قدمتها بلدية تل أبيب – يافا.

الاقتراح الذي طرحته بلدية تل ابيب يقضي بمبادلة الأراضي، حيث عرضت البلدية أرضا بديلة لنقل مقبرة الإسعاف إليها.

وأبقت المحكمة على القرار الاحترازي الذي أصدرته سابقا ويقضي بمنع البلدية من مباشرة العمل في مشروعها على أرض المقبرة ومددته لمدة 15 يوما.

وكانت الهيئة الإسلامية قد طلبت خلال جلسة المحكمة العليا، مهلة لمدة 90 يوما للتباحث في بعض الأمور التي وردت في ملف القضية بعد أن ظهرت أمامها بعض الأمور المتعلقة بالتخطيط والأعمال، وذلك لأهمية القضية وحساسيتها ومسها بمشاعر المسلمين في يافا وخارجها

ف/خ