جهاد يحيى في ملتقى دمشق القومي:يجب الغاء كل هذه الشعارات ليكون شعارنا الاساسي لا للاحتلال ونعم للمقاومة ..

خاص مشرق نيوز

عقدت اللجنة التحضيرية لملتقى دمشق القومي التي دعت اليه المنظمات الطلابية والشلابية في سوريا اجتماعاً لها يوم السبت الماضي بالعاصمة دمشق ، لدراسة الخطوات و الترتيبات النهائية للملتقى وبرنامج الفعاليات التي ستقام في سوريا والمخيمات الفلسطينية،

وقد شاركت حركة فلسطين حرة بالملتقى
ممثلة بالرفيقين جهاد وصالح يحيى وفي مداخلة للرفيق جهاد يحيى قال:
صلابة الموقف الفلسطيني لا يكون برفض صفقة القرن انما برفض الاحتلال والالتفاف حول المقاومة كمنهج اساسي لتحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني
ولا بد أن نقوم بتسليط الضوء على بعض النقاط
و اولها التذكير بانتفاضة الأقصى عام ٢٠٠٠م التي كانت خير دليل على ان المقاومة وحدها هي التي توحد الصف الفلسطيني في مواجهة العدو
النقطة الثانية يجب ان نبدأ بأنفسنا كفلسطينين ومطالبة سلطة رام الله بالاعلان عن الغاء جميع الاتفاقيات
فلا يمكننا ان نطالب بعض الانظمة العربية بقطع العلاقات مع العدو الصهيوني ولسان حال هذه الانظمة يقول لن نكون فلسطينين اكثر من اصحاب القضية
ثالثاً هناك حاجة ملحة للعمل اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على اساس تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني لتكون المنظمة بالفعل هي المرجعية والممثل الشرعي للشعب الفلسطيني
والنقطة الاخيرة للاسف الشديد اننا ننساق لتبني عناوين وشعارات من شأنها تصغير القضية الفلسطينية
ونحن نردد هذه الشعارات وكأنه لا يوجد قضية مركزية ولا يوجد احتلال فمثلاً ( لا لضم الضفة ) وكأننا نتعامل مع دولة مجاورة تريد ضم جزء من اراضينا الى اراضيها
وبهذا الشكل نكون قدمنا اعتراف صريح للصهاينة على انهم دولة مجاورة ولكن يوجد نزاعات على بعض الاراضي
لذلك يجب الغاء كل هذه الشعارات ليكون شعارنا الاساسي لا للاحتلال ونعم للمقاومة ..


وعشتم وعاشت فلسطين حرة
يتبع…..