شهابي وعبد العال :الإرهاب الذي استهدف زوجة الدكتور طالب ابراهيم هو نفسه الذي استهدف شهيد المحراب د. رمضان البوطي

بمنتهى الغدر يستهدف الإرهاب الأبرياء، وبمنتهى الجهل يبحث الإرهابي عن العقول الناضجة والواعية لانه يعرف بأنها ستلغي فكره الموروث والمليء بعفن التاريخ والاساطير، فيسارع إلى تصفية تلك العقول المتطورة بالقتل وقطع الرؤوس.
هذا ماحصل مع المفكر فرج فودة حين اغتاله إرهابي ظلامي لايقرا ولا يكتب، وما حصل مع الروائي نجيب محفوظ حين طعنه سلفي في عنقه، وماحصل مع الدكتور طالب ابراهيم اليوم حين استهدفت يد الغدر سيارته صبيحة هذا اليوم بعبوة ناسفة، ادت إلى إصابة زوجته السيدة منال الحلو
وليس بعيدا ماحدث مع الشيخ الجليل والعلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، وفي قلب المسجد، ذلك لان الإرهاب لا دين له.
تحيا سورية حرة ابية، ويحيا الوطنيون الشرفاء، والرحمة على شهداء الحرية والعقل أينما وجدوا.

 

سائد عبد العال رئيس حركة فلسطين حرة

مي الشهابي صاحبة دار فلستينا الشجرة

السيدة منال الحلو

مشرق نيوز