تشيلي تلحق بالبرازيل والأرجنتين إلى نصف نهائي كوبا أمريكا

تأهَّل منتخب تشيلي، حامل اللقب، إلى نصف نهائي كوبا أمريكا، بعد التغلب على كولومبيا (5-4) بركلات الترجيح، بعدما فرض التعادل السلبي نفسه على المباراة، التي جرت فجر السبت، على ملعب أرينا كورينثيانز.

سجَّل للمنتخب التشيلي، حامل لقب آخر نسختين، كل من أرتورو فيدال، وإدواردو فارجاس، وإيريك بولجار، وتشارلز أرانجويز، وأليكسيس سانشيز.

فيما سجَّل للمنتخب الكولومبي، كل من خاميس رودريجيز، وإيدوين كاردونا، وخوان كوادرادو، وياري مينا، فيما أضاع ويليام تيسيلو.

وسيكون المنتخب التشيلي على موعد في الدور نصف النهائي، فجر الخميس المقبل، مع الفائز من المواجهة الأخيرة في الدور ربع النهائي بين منتخبي أوروجواي، وبيرو، المقررة مساء اليوم.

كان طرفا المباراة الأولى بنصف النهائي تحدَّد؛ حيث ضربت الأرجنتين موعدًا ناريًا مع البرازيل فجر الأربعاء المقبل، على ملعب جوفيرنادور ماجاليس.

جاءت بداية المباراة حماسية وسريعة، لكنَّ الدقائق العشر الأولى، مرَّت دون أن يهدد أي فريق مرمى منافسه.

التهديد الأول من جانب المنتخب التشيلي، كان بالدقيقة (12)، عبر رأسية بديعة من تشارلز أرانجويز، مستغلاً عرضية رائعة من أرتورو فيدال، لكن الحارس الكولومبي أوسبينا تألق وأبعد الكرة.

ولم تكتمل فرحة أرانجويز، بهدفه في مرمى أوسبينا بالدقيقة (15)، بعدما ألغاه الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا، بعد اللجوء لتقنية الفيديو، بداعي تسلل أليكسيس سانشيز.

ولم تشهد الدقائق الباقية من الشوط الأول أي خطورة، وسط اندفاع بدني من الفريقين، تحوَّل في بعض الفترات إلى عنف لجأ الحكم الأرجنتيني لإيقافه بالبطاقات الصفراء.

ومالت الكفة نسبيًا لصالح منتخب تشيلي في الوقت المتبقي، لكن دون أن يفك شفرة شباك كولومبيا، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

لم تختلف بداية الشوط الثاني عن الأول، من حيث الاندفاع من جانب الفريقين، لكنَّ المنتخب الكولومبي كان المبادر بالتهديد عبر تسديدة خاميس رودريجيز، من ركلة حرة، حفَّت في قائم الحارس أرياس بالدقيقة (48)..

وردَّ عليه المنتخب التشيلي، عبر تسديدة من إدواردو فارجاس، من على حدود منطقة الجزاء، أمسك بها أوسبينا على مرتين في الدقيقة (50).

ووسط تفوق نسبي لكولومبيا، نجح أرتورو فيدال، ومن إحدى هجمات منتخب تشيلي، في تسجيل هدف بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس أوسبينا في الدقيقة (70)..

لكن تقنية الفار، تنقذ كولومبيا مجددًا، بعدما لمست الكرة يد أحد لاعبي تشيلي داخل منطقة الجزاء، فألغى الحكم هدفًا آخر لصالح تشيلي.

وحاول فارجاس، خداع أوسبينا باللعب كرة ساقطة من خلفه من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة (83)، لكنَّ الحارس نجح في الإمساك بالكرة قبل أن تسقط في الشباك.

وفشل أي فريق في فك شفرة شباك منافسه، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي، ويلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، والتي جاءت لصالح المنتخب التشيلي بنتيجة (5-4).

المصدر: الكوورة